fbpx
تواصل معنا على : - 01274041230 - 01099642491 - 01151816133

Selected:

MELATONIN (ميلاتونين ) تركيز 3 م 120 قرص

EGP360.00 EGP265.00

تخفيض!

MELATONIN (ميلاتونين ) تركيز 3 م 120 قرص

EGP360.00 EGP265.00

MELATONIN هو دواء يحاكي فعالية هورمون النوم الطبيعي (ميلاتونين) في المخ وهو يستعمل كعلاج قصير الأمد

Add to Wishlist
Add to Wishlist

الوصف

MELATONIN هو الهرمون المسئول عن النوم الطبيعي، ونقصان هذا الهرمون في المخ يؤدي إلى الأرق، ولتعويضه عكفت بعض الشركات على صنع أدوية يمكنها رفع إنتاجية الميلاتونين، وهو دواء له فعالية هرمون النوم الطبيعي في المخ، يمكن استخدامه كعلاج قصير المدى لمن يعانون من الأرق الأولي.

الأرق الأولي الذي يعمل “الميلاتونين” على علاجه، هو ذلك الذي يصيب الأشخاص من عمر 55 عامًا فما فوق، ودوره هو علاج الأرق الذي يعاني صاحبه من عدم النوم بشكل جيد.

تناول الميلاتونين MELATONIN لا يؤدي إلى الإدمان، على خلاف العقاقير الأخرى التي تؤدي نفس الغرض، وبمجرد تناوله يستطيع المريض النوم بشكل جيد من 8 إلى 12 ساعة.

كيفية تناول “Melatonin” والجرعة المسموح بها:

يجب على من يعانون من الأرق، تناول الـ MELATONIN قبل الخلود للنوم بفترة تتراوح ما بين ساعة واحدة إلى ساعتين، ولمرة واحدة في اليوم، ذلك لأن فعاليته تبدأ عقب ساعة إلى ساعتين بعد التناول، ويتم خلالها تناول قرص واحد” 2 ملجم” بعد الأكل، ولمدة 13 أسبوع.

يمكنك النوم بعد أن تبدأ فعالية “الميلاتونين” لمدة تتراوح ما بين 8 و12 ساعة، أما إذا ما نسيت تناولها، فلا بأس في ذلك، فيمكنك تناول الـ”Melatinon”  بمجرد تذكرك له، باستثناء ما إذا حل موعد تناول الجرعة التالية، فهنا عليك تناول جرعة واحدة فقط، كما يحظر وقف المريض للدواء دون استشارة الطبيب المعالج.

فوائد “Melatoni“:

يعمل “Melatonin” على علاج اضطرابات النوم في حالة العمى، تأخر مواقيت النوم “الساعة البيولوجية” والتي يعتاد فيها الشخص على النوم والاستيقاظ متأخر، فهو يعجل بداية النوم لدى الشباب البالغين، الأرق، اضطراب الرحلات الجوية الطويلة، الاضطراب المصاحب لمناوبات العمل، والتي يعمل فيها الشخص في غير الأوقات التقليدية للعمل، واضطرابات دورة النوم والاستيقاظ، لدى الأطفال المصابين بعدة إعاقات.

 

احذر عند تناول الـ “Melatoni” في تلك الحالات:

هناك حالات يجب فيها الحذر عند تناول” Melatonin” ومن بين الحالات التي يحظر فيها تناول “الميلاتونين” المرأة أثناء فترتي الحمل والرضاعة، إلا بعد استشارة الطبيب المعالج، وكذلك بالنسبة للرضع والأطفال تحت سن 18 سنة، إلا بمراجعة الطبيب، وقبل القيادة، حيث ينبغي عدم تناوله قبل القيادة أو حتى استخدام الآلات، بخمس ساعات كحد أدنى، نظرًا لأنه من الممكن أن يؤدي إلى الإصابة بالضبابية وحجب الرؤية، واستخدام علاجات طويلة الأمد، كما يجب إخطار طبيب الجراحة أو التخدير إذا ما تم تناوله قبل إجراء العمليات الجراحية أو التخدير.

الآثار الجانبية لـ “Melatonin“:

ولـ” الميلاتونين” آثار جانبية، بعضها يكون دارج والبعض الآخر نادر الحدوث، وتتمثل الآثار الدارجة في الشعور بآلام في الرأس والظهر، والضعف، وهنا يجب إخطار الطبيب في حال ما كان الألم  أو الضعف حاد، أما الأعراض نادرة الحدوث، فهي تتجلى في العصبية والاضطراب، الأرق، إثارة الأحلام، التعب، الدوار، آلام في البطن، الإمساك، جفاف الفم،  اليرقان، العرق، أو زيادة في الوزن، الاكتئاب لفترات قصيرة، الرعاش بشكل طفيف، القلق الطفيف، تشنجات البطن، التهيج، الارتباك أو التيه، والانخفاض الشديد في ضغط الدم، وفي تلك الحالات يجب إخطار الطبيب بمجرد الإصابة بأي منها.

الجرعات الزائدة:

الـ  لا يؤثر على درجة إفاقة المريض في اليوم التالي، ويعتبر آمنًا طالما استخدم على المدى القصير، ولكن تناول جرعة زائدة، يمكنها أن تشعر المريض بالدوار، ولكن يستبعد أن يعتاد المرضى عليه أو أن يصابوا بالثمالة حال تناوله.

التفاعلات الكيميائية:

قد يتفاعل “Melatonin” مع الأدوية الأخرى، كمضادات تخثر الدم والصفائح، أدوية منع الحمل، مضادات الاختلاج، أدوية السكري، ومثبطات المناعة، الأعشاب والمكملات، نظرًا لاحتمالية أن يؤديان معًا لحدوث نزيف، كما قد يؤدي “الميلاتونين” إلى تثبيط مفعول مضادات التشنج عند الأطفال، أدوية ضغط الدم، حيث قد يتسبب في تفاقم الضغط، مهدئات الجهاز العصبي المركزي، نظرًا لتأثيره المضاعف في النوم، ركائز السيتوكروم، فلوفوكسامين “لوفوكس”، ومثبطات المناعة، العقاقير المخفضة لحد النوبات.
وفي كل الأحوال يجب استشارة الطبيب قبل الشروع في تناول ” Melatonin” خاصة في حال الإصابة بأي مشكلات صحية.

 

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “MELATONIN (ميلاتونين ) تركيز 3 م 120 قرص”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Close Menu
×
×

Cart